فيزياء البلازما وميكانيكا الموائع

ترتكز الأنشطة البحثية للمجموعة على المحاكاة العددية للظواهر الفيزيائية وتتألف من ثلاثة محاور:

 

فيزياء البلازما: خلال السنوات القليلة الماضية، كان هناك الكثير من الأنشطة في مجال فيزياء البلازما بسبب دورها الهام في فهم خصائص العمليات الجماعية المختلفة في الفضاء والظواهر الفيزيائية الفلكية، فضلا عن العديد من التطبيقات الصناعية والفيزيائية. في النموذج المقترح، تؤخذ مختلف التأثيرات الفيزيائية غير الخطية بعين الاعتبار على أنظمة البلازما المختلفة مثل: النسبية، الوسط المتشتت وغير المشتت ، درجة حرارة السوائل (للأيونات و / أو للغبار)، تغير شحنة الغبار، سوبيرثرمال، غير إسوثرماليتي، غير ثيرمالتى، والدوامات، وأيضا المساهمة الغير خطية للترتيب العليا. ولذلك، فإن هدفنا من النموذج المقترح هو دراسة الآثار الفيزيائية غير الخطية على انتشار، وعدم الاستقرار، والتفاعل بين موجات الانفرادي، وموجات الصدمة، والموجات الدورية في البلازما وتطبيقها في الأجسام الفيزيائية الفلكية والمختبرات.

 

ميكانيكا الكم: الهدف من الأنشطة البحثية في ميكانيكا الكم هو إيحاد دوال النظام الكمومي تحليليا وعدديا بحل معادلة شرودنجر لمختلف طاقات الوضع. و هذه الموضوعات مثيرة للاهتمام في كل من الدراسات النظرية والتجريبية ومن حيث تطبيقاتها في مختلف مجالات الفيزياء والرياضيات والكيمياء. وعلى سبيل المثال، دراسات المتذبذب اللاتوافقي تساهم في تفسير أطياف الاهتزاز للجزيئات ذرية الذرة في الفيزياء الكيميائية وفي الفيزياء الكلاسيكية.

 

ميكانيكا الموائع: أصبح استهلاك المياه العذبة يزداد بشكل كبير خاصة في الاستعمال السكني اليومي. و في هذا الصدد يشكل التقطير بالأغشية المسامية تقنية واعدة لاحتياجها المنخفض للطاقة و لاشتغالها تحت ضغط منخفض و حرارة غير مرتفعة. خلافا للمبادل الحراري الكلاسيكي, فان مبادل المحتوى الحراري ذو غشاء مسامي يسمح بنقل الحرارة في شكليها النوعي و الكامن, حيث تنتقل الحرارة من خلال القاعدة الصلبة المكونة للغشاء عن طريق التوصيل بينما ينتقل بخار الماء من خلال مسامي الغشاء. يهدف البحث إلى دراسة آليات الانتقال الحراري و الكتلي من خلال مبادل محتوى حراري ذي غشاء مسامي صلب. يتم دراسة أداء المبادل على أساس الفعالية النوعية, الكامنة و الكلية. و يتم التحقق أيضا من تأثير عوامل التشغيل مثل نسب أبعاد القنوات و معدلات تدفق الهواء و المياه و كذالك درجة الحرارة على فعالية المبادل.

 

Research Group Picture