المشاريع الحالية

تحديد العناصر الأساسية والسامة في أنواع مختلفة من الأطعمة

الملخص

جودة الطعام يمكن أن تتأثر بظروف كثيرة تؤدى إلى تلوثها. ولهذا جودة الأطعمة تعتمد على ظروف عديدة مثل أماكن زراعتها وتغليفها ونقلها ومعالجتها كل عامل من هذه العوامل قد يشارك في تلوث الأطعمة. ولذلك، فإن فخص جودة الأغذية يساعد في الاستخدام المناسب لمصادر الأغذية المختلفة. أهمية هذا البحث هو مساعدة المجتمع على استهلاك نوعية جيدة من الأطعمة. وعلاوة على ذلك، سيساعد ذلك في تقليل المشاكل الصحية. والهدف الرئيسي هو تمكين المجتمع من استهلاك الأطعمة ذات النوعية الجيدة. إن محدودية هذه الدراسة هي القوة الدافعة وراء هذا البحث لتسهيل الوصول إلى الأطعمة الصحية. كذلك إتاحة المزيد من قاعدة البيانات للسلطة ذات الصلة لتقييم أنواع الأطعمة المختلفة ومدى صلاحيتها للاستهلاك البشري. سوف تستخدم طرق كيميائية قديمة وحديثة لتحليل عينات الأطعمة.. الطرق الكيميائية القديمة مثل التحليل الوزنى والمعايرات. الطرق الحديثة مثل الطرق الفصلية والكهركيميائية والضوئية. الأجهزة التي يمكن أن تستخدم في التحليل هي جهاز الأشعة فوق البنفسجية(UV) وتحت الحمراء (IR) وجهاز مطياف الكتلة البلازمي الحثي (ICP-MS). العناصر التي سيتم تحليلها في عينات مختلفة هي النحاس (Cu) والمنغنيز (Mn) والحديد (Fe) والرصاص (Pb) والكروم (Cr) والنيكل (Ni) والزنك (Zn) والزرنيخ (As) والسيلينيوم (Se)، والكوبالت (Co) وغيرها.

الدعم المالي

جامعة الملك خالد

الفترة الزمنية: 20157–2017

رقم المنحة: R.G.P.1/7/38

الباحث الرئيسي: عيد إبراهيم بريمة

الكشف عن التغيرات الخلوية في بطانة الفم عند مستخدمي التبغ المحلى بنجران في المملكة العربية السعودية

الملخص

تجرى هذه الدراسة التحليلية في مدينة نجران و تهدف الدراسة للكشف عن التغييرات الخلوية في بطانة الفم لمستخدمي التبغ المحلى باستخدام طرق التشخيص الخلوية في علم أمراض الأنسجة والخلايا وذالك باستخدام: صبغة بابانيكول, حساب النقاط النظمية النووية , حساب معدل الأنويه الدقيقة واسمات الأورام. ثلاثين في المئة إلى 80 في المئة من الأورام الخبيثة في تجويف الفم تنشأ من آفات مرحلة ما قبل السرطان، مثل الطلاوة، erythroplakia، والتليف عن طريق الفم دون المخاطية. ويمكن الكشف المبكر عن آفات مثل تعارض التقدم الذي تحرزه في السرطانات المحتملة. ولذلك، فإن هذه الدراسة تهدف إلى جانب تقييم التغيرات الناجمة عن استخدام التبغ، لاختبار مدى تطبيق استخدام طرق بسيطة، فعالة من حيث التكلفة في التقنيات الخلوية تكون انتقائية ومحددة في تقييم النشاط التكاثري الخلوي وتغيرات ما قبل السرطان. أن هذه الدراسة تكون مفيدة للمجتمع وهى على خط التوعية الاجتماعية التي تتبناها المملكة العربية السعودية من خلال وزارة الصحة للتنبيه عن مخاطر التبغ والمساعدة على الإقلاع عن استخدامه. ان نتائج هذه الدراسة سوف تصب في نفس الاتجاه للتوعية الصحية والتنبيه عن مخاطر التبغ.

الدعم المالي

مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية

الفترة الزمنية: 2017–2018

رقم المنحة: أت-34-87

الباحث الرئيسي: عيد إبراهيم بريمة