نبذة عن القسم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد الله القائل في كتابه الكريم: "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُون"، والصلاة والسلام على معلم البشرية محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وبعد:

 

مما لا شك فيه أن تقدم الأمم يقاس بمدى قدرتها على مواكبة التقدم العلمي والمعرفي في شتى مناحي الحياة، ويتم ذلك بالتطوير المستمر لمهارات الكفاءات البشرية وإجراء التجارب والأبحاث اللازمة لضمان نموها وتقدمها. ويحتل علم الأحياء مكانة رائدة بين سائر العلوم الحديثة، إذ أنه ركيزة أساسية في فهم جميع العلوم الأخرى وتطورها. ومن هذا المنطلق فإن قسم الأحياء بالجامعة يعمل على توفير فرص متميزة لدراسة علوم الأحياء بجميع فروعه الأساسية وفق معايير أكاديمية مدروسة ومتطورة من أجل تأهيل الراغبين من أبناء المجتمع السعودي للمشاركة في خطط التنمية الشاملة للوطن، وقد شهد القسم في السنوات الأخيرة تطوراً ملموساً حيث تعددت نشاطاته في مجال التدريس الأكاديمي، والبحث العلمي من أجل تحقيق الهدف الأسمى وهو تخريج أجيال ذات كفاءات علمية متميزة قادرة على المضي قدماً في تحقيق التقدم العلمي والمعرفي لهذه الأمة.

 

يهدف القسم إلى تخريج كفاءات علمية متميزة من حملة البكالوريوس والماجستير وتزويدهم بالمهارات والقدرات العلمية التي تؤهلهم للعمل في شتى التخصصات والمجالات، وإجراء البحوث العلمية والتطبيقية لمعالجة المشاكل الحيوية التي تواجه المجتمع. كما يعمل القسم على نشر نتائج البحوث العملية والتطبيقية بصورة مبسطة للمجتمع بشتى الوسائل مثل النشرات الإرشادية والدورات التدريبية والندوات والمحاضرات، كما أنه يساهم في تقديم الاستشارات العلمية والفنية والتفاعل بشكل مباشر مع قضايا المجتمع. ومن هذا المنطلق وسعياً لتحقيق أهداف ورؤية ورسالة القسم، فقد دأب القسم منذ انشاءه ومنذ عدة عقود على اتخاذ خطوات جادة نحو التطوير المستمر لضمان جودة مخرجاته. كما يطمح القسم أن يكون الأفضل علمياً على المستوى المحلي والإقليمي وذلك من خلال اعداد دراسات الجدوى والخطط التطويرية المستقبلية واستقطاب علماء وباحثين متميزين وتبني استراتيجيات ورؤى ذات علاقة وثيقة بالمجالات التي تخدم سوق العمل وتطوير برامج الدراسات العليا والبحث العلمي ليصبح بؤرة إشعاعية تساهم في صنع مستقبل علمي وثقافي واعد في مملكتنا الحبيبة.

 

رئيس القسم